أمن الطاقة

Energy Security 1يتسبّب حرق الوقود الأحفوري في تلوّث الهواء، ممّا يؤدّي إلى وقوع 800 ألف حالة وفاة مبكّرة سنويّاً.

وعلى الرغم من امتلاك كازاخستان لموارد طاقة تقليدية عالميّة المستوى، فإنها تلتزم بشدّة بتطوير اقتصادٍ يراعي الاعتبارات البيئيّة من خلال تنويع وتنمية مصادر الطاقة البديلة.

والشعار الرئيسي لمعرض إكسبو الدولي 2017 المقرر عقده في أستانا (مصوَّر) هو “طاقة المستقبل”، حيث سيجتمع كبار خبراء الطاقة في العالم لبحث هذه القضية الملحّة بصورة متزايدة.

ويساند مؤتمر الأمم المتحدة المعنيّ بالتنمية المستدامة (ريو +20) برنامج شراكة الجسر الأخضر الذي بادرت كازاخستان إلى طَرحه.

ويبدو أن التغيّرات المناخية التي تمّت ملاحظتها في العقود الأخيرة يعودُ سببُها إلى ارتفاع مستويات ثاني أكسيد الكربون والغازات الأخرى المسبِّبة للاحتباس الحراري في الغلاف الجوي. ووفقاً لكثيرٍ من الخبراء، فإنّ ذلك ناتجٌ على الأرجح عن الأنشطة البشريّة.

وتُعَد كازاخستان أوّل بلدان اتحاد الدول المستقلة التي تصدّت لهذا التحدي بإطلاق نظام لفرض السقوف والمقايضة البيئية الذي سيؤدي إلى تقليل انبعاثات الغازات المسببة للاحتباس الحراري بنسبة 15 في المائة بحلول سنة 2050، بما يعادل مستوياتها في سنة 1992.

Energy Security

Tweets By @nike